كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بالحتاحتة
منتدي كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس

أهلا وسهلا بكم في منتدي كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بالحتاحتة




منتدي ديني نجتمع معا من اجل نشر كلمة الله في جميع انحاء العالم

 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر
 

  مسرحية/ موسى الأسود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المسؤل الثاني
المسؤل الثاني
Admin

الابراج والحظ : الجدي
نقاط : 854
تاريخ الميلاد : 30/12/1980
تاريخ التسجيل : 24/06/2011
العمر : 38

 مسرحية/ موسى الأسود Empty
مُساهمةموضوع: مسرحية/ موسى الأسود    مسرحية/ موسى الأسود I_icon_minitimeالسبت أغسطس 10, 2013 4:06 am

 مسرحية/ موسى الأسود
تأليف / جميل منصور

  • ( قصر يجلس أرسوس مع دكيوس ويظهر الخادم)

أرسوس مزيدا من الشراب ايها الخادم
الخادم سمعا وطاعة يا سيدى

  • ( يخرج الخادم )

دكيوس كفاك شرابا يا ارسوس .. لقد شربت كثيرا الليلة
أرسوس مابك يا صديقى دكيوس.. أننى لم أشرب اليوم كعادتى
دكيوس بحق ألهنا الشمس كفاك
أرسوس وما دخل ألهنا الشمس بذلك .. فهو له التعبد والقرابين ,, ونحن لنا حياتنا

  • ( يدخل الخادم )

الخادم الشراب يا سيدى
أرسوس ألم ترى العبد موسى ايها الخادم
الخادم لم نراه اليوم كعادتنا.. لو كان موجودا لكنا رأيناه كثيرا
أرسوس أذا صادك .. قول له أن سيدك يريدك
الخادم أمرك يا سيدى

  • ( يخرج الخادم)

دكيوس ألم ترسله الى مكان ما
أرسوس نعم .. فقد ذهب لتحصيل المال من التجار .. وكان مفروضا أن يصل مساء أمس.. وها نحن اليوم ولم يظهر حتى الآن
دكيوس أنه من خيرة عبيدك
أرسوس لم أعتد أن انادية عبدا
دكيوس ولكن من أين حصلت عليه
أرسوس أشتريته من أحد التجار
دكيوس أتعرف جنسيته
أرسوس يقولون أنه أثيويى الجنسية ,, والبعض الأخر يقولون أنه ليبى الجنسية .. ولكن لا يهمنا نحن ما جنسيه العبد ,, أنما ما يهمنا العمل الذى يؤدية
دكيوس وأنا اراك تعتمد عليه فى أشياء كثيرة
أرسوس نعم .. فهو يدير كل شىء هنا.. واجده فى كل مكان بالقصر يتابع كل شىء
دكيوس لقد سمعت عنه كثيرا ,, وجميع العبيد هنا بعملون له ألف حساب
أرسوس فعلا يا أرسوس.. فلولا هذا العبد لضاعت محاصيلى .. ولماطل التجار فى دفع ما عليهم من المال
دكيوس يبدو أنه شديد المراس
أرسوس وأيضا قوى الشكيمة .. وله ذكاء حاد

  • ( يدخل موسى )

موسى سيدى أرسوس
أرسوس كان مفروضا أن نراك مساء الأمس
موسى لم أت مساء الأمس .. لقد حضرت منذ قليل
أرسوس وما سبب تأخيرك
موسى أردت ألا أعود.. قبل أن أجمع المال كاملا من التجار
أرسوس وهل وفقت
موسى لم بجرؤ أحدا على عدم الدفع يا سيدى
أرسوس حسنا حسنا
دكيوس أحسنت أيها العبد
موسى عبد ,,, أشكرك يا سيدى .. ونظرا بكثرة أعباء مصاريف المزرعة طلبت من التجار دفع زيادة ثلاثون قطعة من الفضة
أرسوس وهل دفعوا جميعا
موسى لم يتجاسر أحدا على عدم الدفع,, سوى السيد ناثان فجئت أقول لك ,, وأخذ مشورتك
ارسوس أن ناثان تاجر بسيط ,, ثم لدية أريعة أولاد يحتاجون الى رعاية ومصاريف
فلا داعى لأن تحصل منه شيئا
موسى ولكن يا سيدى
أرسوس كفا .. عليك تنفيذ ما أطلبه منك دون جدال
موسى أمرك يا سيدى .. سأفعل ذلك .. هاك يا سيدى كيسا به ايراد المحاصيل من التجار .. وهاك كيسا أخر به الزيادة التى دفعها عشرة تجار
أرسوس عشر تجار فى ثلاثون قطعة من الفضة
دكيوس تساوى ثلاثة مائة قطعة من الفضة
أرسوس حقا .. ثلاثة مائة قطعة من الفضة .. حسنا ياموسى تستحق شرابا
موسى أ نا لم أفعل شيئا .. سوى واجبى يا سيدى
دكيوس انك تعرف واجبك جيدا ايها العبد
موسى عبدا ثانية .. اشكرك سيدى ,, يجب أن أنصرف الآن
ارسوس تناول شرابك وأنصرف .. ايها الخادم,, الشراب لموسى

  • ( يدخل الخادم ويقدم الشراب لموسى )

دكيوس غدا سنقيم حفلا لتقديم القرابين لألهنا الشمس ,, سأراك هناك يا أرسوس
أرسوس بلا شك .. ستجدنى هناك .. وسوف تأتى معى غدا يا موسى
دكيوس نعم .. فأنت مدعو للحفل مع سيدك ,, خاصة أن فى الحفل المأكل والشراب
موسى مادام هناك المأكل الوفير والشراب الكثير .. فلا داعى حتى للتردد فى الحضور

  • ( يدخل لوسيوس )

لوسيوس سيدى .. سيدى
ارسوس ماذا بك .. لملاذا تركت رعاية شئون المزرعة
لوسيوس أثناء تفقدى العمل بالمزرعة وجدت أحد العبيد يخفى الكرم بداخل سرواله
موسى ويل لهذا العبد
دكيوس هذا العبد يستحق الجلد
أرسوس لنراه أولا ,, أين هو
لوسيوس لقد أحضرته معى .. وهو موجود بالخارج
ارسوس دعه يدخل

  • ( يخرج لوسيوس )

موسى دعه لى يا سيدى
أرسوس ماذا ستفعل معه يا موسى
موسى لا شىء ,, سوى محاسبته .. حتى لا يتكرر ذلك أبدا
أرسوس أذا ,, هيا ينا يا داكيوس ودع السارق لموسى ,, فهو خير من يتعامل معهم
موسى تفضل يا سيدى .. ولا تقلق مادمت موجودا
أرسوس هيا بنا يا صديقى داكيوس .. لننهى بعض الأمور

  • ( يخرج أرسوس ودكيوس)

موسى مزيدا من الشراب ايها الخادم

  • ( يدخل الخادم ويقدم الشراب لموسىويخرج)


  • ( يدخل لوسيوس ومعه سارق الكرم)

لوسيوس هذا هو سارق الكرم
موسى يالك من وغد
السارق أرجوك ,, أن تعفو عنى
موسى أعفو عنك ( ضاحكا) يالها من سخرية
السارق لم أفعلها ثانية
موسى هذا لو تبقى لك عمرا ( يخرج موسى الكرم من داخل سروال السارق)
أنه كرم لذيذ .. تذوقة .. أليس طعمه شهيا .. سأقتلك أيها الجبان
السارق السماح يا سيدى
موسى سيدك ( ضاحكا) أنه يقول سيدى يا لوسيوس ( يضحك ويضحك لوسيوس)
لما تضحك يا لوسيوس
لوسيوس لا شىء .. لا شىء
موسى وأنت ايها العبد اللعين .. سأقتلك ,, لا تقلق من الموت
السارق أرجوك لا تقتلنى
موسى تستغل غيابى عن المزرعة وتسرق ايها الجبان
العبد لا لا أريد أن أعيش
موسى تعيش ولماذا ,, ما فائدة العيش .. خذ1 ايها الجبان

  • ( يقتل موسى العبد فيتهاوى على الآرض )

موسى وأنت
لوسيوس ماذا يا سيدى
موسى خذ هذا العبد وضعه على باب المزرعة ليكون عبره لغيره
لوسيوس سمعا وطاعة

  • ( يجر لوسيوس السارق خارجا)

موسى لصا يسرق لصا.. أليس هذا عجبا ,, لقد قتلته .. كان يريد أن يعيش ..
( ضاحكا ) يريد أن يهرب من سيفى .. أليس من حق سيفى أن يعيش إيضا
( يدخل ارسوس )
أرسوس ها ,, ماذا فعلت مع السارق يا موسى
موسى لم يعطلنى كثيرا .. لقد أعترف لسرقته الكرم .. فقتلته
أرسوس ماذا .. قتلته
موسى أنه بستحق القتل .... فقتلته
أرسوس لم أقل لك أقتله
موسى لقد فوضت لى أمره
أرسوس لمحاسبته ,, ليس لقتله
موسى يسرق سيدى وأتركه يعيش لحظة واحدة
ارسوس ألم أقل لك ألف مرة .. كفاك قتلا ,, ماذا أفعل بك.. لو كل شىء عالجته
بالسيف لقتل الكثيرون هنا
موسى ولو لم نستعمل السيف ,, لماذا أذن نحملانه
أرسوس هذا هو عيبك الوحيد يت موسى .. القتل ثم القتل .. أغرب عن وجهى الآن
موسى سيدى
أرسوس قلت أغرب عن وجهى حالا
موسى سأذهب ,, ربما تهدأ يا سيدى

  • ( يخرج موسى)

أرسوس عجبا لهذا العبد الشرس .. أعطنى شرابا ايها الخادم ..
( يدخل الخادم ومعه الشراب يقدم الشراب ويخرج)
ارسوس كنت قد جننت .. اذ طلبت منه محاسبة السارق .. يجب أن اراعى كل أمورى
بنفسى من الآن ,, لكن ماذا أفعل معه .. يجب أن أسلب منه كل ميزة حصل عليها منى ,, وليكن عبدا كباقى عبيدى

  • ( يدخل لوكامى وماجير )

لوكامى سيدى أرسوس
ماجير سلام لك سيدى أرسوس
أرسوس من .. لوكامى وماجير هنا فى قصرى .. تفضلا بالجلوس
لوكامى ما جئنا هنا لنجلس
ارسوس يبدو أن هناك شيئا خطيرا ,, لجعلكما تقطعان هذة المسافة الى هنا
ماجير نعم يا سيدى
ارسوس تكلما هل حدث شىء لتجارتكما
لوكامى جئنا أليك بشأنها
ارسوس ماذا حدث
ماجير أرفع عنا موسى
أرسوس موسى .. العبد الأسود
لوكامى عبدا .. أنه لا يتصرف كعبد ,, بل كسيد
ارسوس وما شأن عبدى بتجارتكما
ماجير لقد أغتصب نصف حصتنا من محصول الكرم .. وأرغمنا على دفع قيمة المحصول كاملة
لوكامى بل فرض على كل تاجر مائة قطعة من الفضة
أرسوس مائة قطعة من الفضة
ماجير وقد رفض السيد/ ناثان دفع القيمة فقتله
ارسوس قتله ,, أمعقول هذا.. كيف أصدق كل هذا ..
لوكامى هذا ماحدث ياسيدى .. ولو حضرت الى سوق التجار ستعرف المزيد من أفعاله
الشريرة
ماجير أنه يا سيدى ,, قد أعتاد السرقة والنهب والقتل .. بل أنه يبطش كل من يقف أمامه ,,
بلا رحمة
لوكامى وقد نما إلى علمنا بأنه يتعامل مع قطاع الطرق .. فهو يبيع لهم ما يغتصبه منا
بثمن بخس .. بل ينقل لهم مواعيد قوافل المحاصيل ,, فيهاجمونا ويسلبون منا
المحاصيل والاغراض وكل شىء نحملة
أرسوس ذا ما لمسته أخيرا .. وقد تأكدت الآن .. شكرا يا ساده
ماجير كان يجب علينا أن نأتى الى هنا ونشرح لك كل شىء
ارسوس كفا .. أيها الخادم ..
( يدخل الخادم)
ارسوس أذهب الى المزرعة ,, وقل لموسى .. سيدك ارسوس يريدك فورا
الخادم سمعا يا سيدى

  • ( يخرج الخادم)

لوكامى سنذهب قبل أن يرانا هنا
ارسوس لا تخافا منه
ماجير كيف أنه قاتل وشرير
ارسوس سوف أوقفه عند حده
لوكامى لا يستطيع أحدا الوقوف أمامه
ارسوس أالى هذا الحد تخافون منه
ماجير لنا أن نخاف .. بعد مارأينا ما يفعله
لوكامى فلتسمح لنا بالأنصراف
أرسوس أذا .. أنتظرا بالداخل .. فلا يراكم هنا
ماجير هذا خيرا لنا
لوكامى يل خيرا لنا أن نذهب
ارسوس لكما ما تشاؤن
ماجير سننصرف ,, هيا بنا يا لوكامى
لوكامى هيا بنا ياماجير

  • ( يخرج لوكامى وماجير)

ارسوس كيف تحول عذا العبد الى سارق .. بل وقاتل ايضا .. أنا فى دهشة من أمر هذا العبد ..لما يفعل كا هذا .. ولصالح من مل يفعله .. يجب التخلص من هذا العبد
قبل أن يسى بى وبالقصر... نعم يجب التخلص من هذا العبد الشرس ... لا بل يجب أن أبيعة كما أشتريته.. لا بل يجب أن أقتله.. نعم سأقتله .. سأقتله

  • ( يدخل موسى )

موسى هل طلبتى يا سيدى
ارسوس ماهذا الذى سمعته عنك
موسى ماذا سمعت عنى
أرسوس أنا الذى أسالك ... ماهذا الذى سمعته عنك
موسى أنا لا أفهم شيئا
ارسوس ألم تفهم أغتصابك لنصف محصول التجار وبيعه لقطاع الطريق .. ألم تفهم حصولك من كل تاجر على مائة قطعة من الفضة
موسى بل أفهم لأنه قد وصلك منها ثلاثة مائة قطعة من الفضة ,, اذل فنحن متعادلين
ارسوس ماذا تقصد
موسى لا شىء يا سيدى أرسوس .. ولكننى أذكرك ... لعلك نسيت
أرسوس دعنى وشأنى الآن .. وأختفى من أمامى
موسى عل لك أن تسمع منى .. بدلا من أن تغضب
أرسوس أنا أريد أن أغضب .. ولا أريد أن أسمع بعد ما سمعته عنك وعن أفعالك
الشريرة وعن قتلك للسيد/ ناثان
موسى فى لحظات غضبك العنيفة لا يمكننى أدراك قصدك ..وبالرغم من كونك سيدى وأنا عبدك.. فأنا من أوائل الذين .....
ارسوس ( يقاطعة) كنت عبدى .. أكشط هذا من حياتك .. كنت أعترف علانية بأنك أفضل رجالى .. كنت أعاملك رجلا لا عبدا ... ولكننى بعد ما رأيت وسمعت مابدا لى فيك ..
أصرح قطعا بأننى لم أعد سيدك ,, ولا أنت عبدى ..ولا أريدك هنا فى قصرى لحظة واحدة .
موسى ذنبى اذا كبير فى حسابك يا أرسوس .. قصدى يا...... سيدى ارسوس
ارسوس أذهب .. ولا تعد ,, كان يجب عليك أن تموت من الخجل .. فمثل هذة الافعاللايمكن أن تعذر .. فهى فضيحة لى وفضيحه لكل ذى شرف
موسى ( ضاحكا) شرف .. أنت تتكلم عن الشرف .. يقول شرف
ارسوس بقد كنت أغمرك بملاطفتى .. وأظهر لك مدى حنانى
موسى يا للحديث المعسول .. لما كل هذا
ارسوس لأننى لم أصدق أن افعل كل هذا .. واليوم قد ظهرت حقيقتك ... وحقيقتك
أنك عبدا حقيرا دنىء شنيع
موسى لقد نسيت نفسك يا ارسوس
ارسوس انا سيدك
موسى أسف .. كنت قد نسيت أن أقول سيدى
ارسوس فى هذة الحالة يجب أن تعود أدراجك الى عبدا .... كما كنت عبدا
موسى سيدى أرسوس .. اليك أن تتلطف بأمرى .. حتى أحظى بشىء من العفو فى حكمك على .. فلا أشنق من أجل هذا نفسى .. اذا سمحت يا .... سيدى أرسوس
ارسوس هذا المزاح تظرف ما أسمجه
موسى لكن فى حالة الجد .. ماذا تريدنى أن أفعل
ارسوس لا يمكن أن أحتمل طريقة التحنث هذة .. أنت عبدا لى .. وسوف أتصرف وأتخلص منك بطريقتى
موسى هذا عين الصواب
ارسوس أنت تسخر منى
موسى أنا لا أسخر ابدا .. ولن أرحم أنسانا فى هذا الأمر .. فعيناى من فرط الأذى
مقروحتين ..والقصر والمدينه التى أعيش فيها معك .. ليس فيها ألا مشاهد تشيط
غضبى .. وفى نيتى أن أهاجم وجها لوجه كل الجنس البشرى
أرسوس أنت وغد لعين
موسى دع عنك هذة الشتائم .. وأقول لك صراحة .. أن حديثك لا يروقنى
ارسوس اذا ,, سأبيعك كما أشتريتك
موسى وكم أساوى فى نظرك .. ثلاثون .. مائة .. ثلثمائة من الفضة .. أم لا أساوى شيئا
أرسوس هذا ليس من شأنك
موسى أنت واهم يا ارسوس .. لا أنا صرت عبدك ... ولا أنت صرت سيدى .. أنا سيد نفسى .. ولا تستطيع أن تبيعنى .. بل لا يجرؤ أحدا على شرائى ..لأن ثمنى يفوق
الخيال .. يا سيدى
ارسوس لقد تطاولت على سيدك ايها العبد المتأمر
موسى عفوا يا سيدى ارسوس ( ضاحكا) لماذا كل هذا
أرسوس اذا خاننى عبدى .. أو هم بأفتراسى او سرقتى
موسى تبيعة ... أليس كذلك .. يالك من سيد خسيس
ارسوس أغرب عن وجهى أيها الحقير
موسى حقير .. قسما بشرفى ,, خير لك أن تلوذ بالصمت وأن تقتصد فى غضبك
وألا أسكتك الى الأبد
ارسوس أى عبد أنت
موسى أنا لست عبدا لأحد .. كان هذا من زمان .. والزمن قد مضى
أرسوس أخرج .. أخرج .. لا أريد أن اراك هنا ثانية
موسى ما هذة الاستقامة التى تنفرد بها ,, ومنذ قليل هنا فى هذا المكان حصلت على ثلاثة مائة من الفضة ,, وأنت تعلم انها ليست من حقك .. وكيف حصلت أنا عليها
ارسوس أخرج .. هذت أمرأنتعيت فيه الى الرأى السديد
موسى سأخرج .. ولكن أعطينى مالا .. كى لا ترانى هنا ثانية
ارسوس ليس لدى مال .. أغرب عن وجهى
موسى لكن لديك مجوهرات
ارسوس ماذا تقصد
موسى مجوهرات ياسيدى .. ألا تفهم .. مجوهرات ..
ارسوس عيثا ايها العبد .. فلاشىء عندى لك
موسى أراك متسرعا قليلا فيما تقوله لى ..وليس الشر كبير الى مدى ما تتصور منى
ارسوس هذة الالآعيب .. لا ترهبنى منك
موسى أعطنى مالا يكفينى ,, تضمن عدم رؤيتى هنا مرة ثانيه
ارسوس لن اراك هنا ثانية .. دون أن أعطيك شيئا ,, فليس لدى مال ولا مجوهرات
موسى وماهذا الذى تتحلى به أليس هذا ذهبا خالصا
ارسوس أبتعد عنى ايها العبد الاسود الحقير
موسى تقول حقير مرة ثانية .. لا يهم .. أعطنى مجوهراتك ودعنى أرحل عنك,,
لقد نفذ صبرى
ارسوس أخرج أخرج

  • ( يمسك موسى أرسوس بعنف)

ارسوس ماذت تفعل ايها المأفون
موسى لا شىء ,, لا تخاف منى .. فأنا مازلت عبدك .. وأنت مازلت سيدى ,, ولكن لعدم حدوث شيئا لك ,, قد بضايقنى ,, أعطنى هذة ألاسورة .. وسأذهب
ارسوس لقد جننت حقا
موسى اذا .. والخاتم ايضا .. لكى يكمل جنونى
ارسوس دعنى ايها الحقير
موسى حقير مرة اخرى .. أيها السيد أرسوس .. لقد صبرت عليك كثيرا كونك كنت يوما سيدى .. ولولا ذلك لكنت مع الأموات
ارسوس لا تستطيع ,, فأنت مجنون وجبان
موسى جبان .. لا يجدى الحديث مع هذا الرجل
ارسوس سأقتلك ايها العبد

  • ( يرفع أرسوس السيف ليقتل موسى فيمسك موسى

بيديه حتى يستقر السيف فى صدر أرسوس )
موسى لقد أرغمتنى على ذاك.. والآن لنأخذ الأسورة .. بل والخاتم .. والتاج أيضا ..
فلا حاجه للميت لتاج (ضاحكا) هذة نهايتك يا أرسوس ,, وهذة بدايتك يا موسى
نهايتك يا أرسوس بدايتك يا موسى
( ســــــــــــتار )





( الفصل الأول / المشهد الثانى)

المصدر: منتديات كنيسة مارجرجس بالحتاحتة

  • ( صحراء وجبال عالية / رجال من قطاع الطرق )

ديماس أن موسى تغيب عنا .. فلم نراه منذ الأمس
لوريس مهما تغيب عنا .. فسوف يعود .. فلا مأوى له فى القصر ولا المدينه ..
بعد أن ثار عليه أهلها بعد أن قتل أرسوس
لوسيان ولكن الجميع يخافون منه ويعملون اه ألف حساب
ديماس وأنضمامة ألينا ربح كبير لنا ...
لوريس الليل بدأ .. وموسى قد تغيب على غير عادته .. وهذا يقلقنا .. ترى ماذا
حدث له ..
ديماس لا تقلق يا لوريس .. فهو بسبعة أرورح
لوريس كيف لا أقلق يا ديماس .. وقد أصبح لنا قوة منذ أنضمامه ألينا .. خذوا مواقعكم
أرى رجلا قادما من بعيد
ديماس نأمل أن تكون غنيمتنا هذة المرة كبيرة
لوسيان لنختبىء وراء الجبل حتى يأتى الرجل
( يختفون خلف الجبل ويظهر موسى
حاملا معه زجاجات من الخمر )
موسى لوريس .. ديماس .. لوسيان
( يظهرون فى آن واحد )
ديماس موسى
لوريس ظنناك رجلا أخر
لوسيان لقد قلقنا عليك لغيبتك
موسى لا تقلقوا على .. مادام سيفى معى
لوريس أنظروا ماذا يحمل لنا موسى
موريس أوووووووو .. زجاجات من الخمر
لوسيان من أين كل هذا
موسى كنت أسير على الشاطىء الشرقى للنهر .. فرأيت على الشاطىء الأخر رجلا يرعى الأغنام ..
لوريس وماذا فعلت
موسى ولما رأيت الأغنام .. أستهوينى .. فسبحت بالنهر وسيفى بفمى وثيابى بيدى
وما أن رأنى الرجل ترك الغنم وفر هاربا

  • ( يضحك موسى والجميع يضحكون )

ديماس وترك غنمة وماشيتة
موسى بل ترك أيضا ملابسة

  • ( الجميع يضحك )

موسى فأخذت واحدة منها وذبحتها وأكلن ما طاب لى منها .. ثم أخذت الباقى للسوق وبعتها جميعا .... واشتريت لكم الخمر
لوسيان وراعى الأغنام
موسى يكفيه أن نفذ بعمره
لوريس هذا خيرا له
موريس أرى ثلاث رجال قادمون
موسى لنختبى خلف الجبل
( يختفون جميعا خلف الجبل
ويدخل التجار الثلاثة)
لوكامى أن سكون الليل اليوم مخيف يا ماجير
ماجير من حسن حظنا أن القمر يضىء لنا الطريق
واسيدس يجب أن نصل قبل شروق الشمس يا لوكامى
لوكامى هذا ما نتمناه يا واسيدس
( يهجم موسى ورجالة على التجار الثلاثة )
ماجير ماهذا .. من أنتم
لوكامى آه .. راحت أموالى
موسى لا تتكلم كثيرا وألا قطعت لسانك
واسيدس أتركونا بسلام .. فنحن سوف نعطيكما ما تريدون
موسى سنفكر فى طلبك هذا
ديماس ماذا تحملون
لوكامى لاشىء .... لاشىء
لوسيان وماهذا أذن
موسى خذوا كل ما معهم ... حتى ملابسهم
( يسلب اللصوص كل شىء من التجار )
موسى أهذا هو كمل شىء
ماجير نعم كل شىء
موسى موريس .. فتشهم
واسيدس لقد تركنا كل شىء
لوكامى لم يبقى لنا شىء
ماجير أخذتم كل شىء دعونا نرحل من هنا
موسى أنتظر... ماهذل خاتم ثمين
ماجير دعه لى .. أنه خاتم عزيز على .. لقد ورثته من أبى
لوسيان يالها من سلسلة رائعة
لوكامى أنها ليست لى .. بل أنها لزوجتى
ديماس ماهذا الذى تخفيه ... أسورة ذهبية
واسيدس انها كل ما أملك
موسى حسنا ,, خاتم جميل وأسورة ذهبية وسلسلة رائعة ..
ماجير دعونا نعود الى ديارنا
موسى لم ،اخذ كل شىء بعد
واسيدس ماذا تقصد
موسى أنا ورجالى حصلنا على كل شىء .. ولكن سيفى لابد أن يحصل على شىء
لوكامى رحماك
واسيدس الرأفة يا سيدى
ماجير مافائدة قتلنا .. ام نقول شيئا عن ما حدث
موسى قلت لكم سيفى يجب أن يعيش ..

  • ( يقتل موسى التجار الثلاثة أثناء الحوار)

موسى يجب أن يعيش ,, يجب أن يعيش ,, يجب ان يعيش
موريس يالها من غنيمة كبرى
موسى أحملوهم وأحفروا وأدفنوهم خلف الجبل

  • ( يحمل اللصوص التجار ويختفون خلف الجبل )

موسى حسنا ... هذا شىء رائع ... مجوهرات تكفي أن تلبى حاجتنا من الأكل
والشرب والسهر واللهو( ضاحكا ) ماهذا أرى رجلا قادما من بعيد ياله
من يوم ملىء بالغنايم ...

  • ( يختفى قليلا .. ويدخل هنس )

هنس(يغنى ) ياجاى من الجنوب وجامع أحسن حبوب
يارايح بلد المحبوب ومعاك أحلى مكتوب

  • ( يظهر موسى )

موسى قف أيها الرجل
هنس من...... من أنت
موسى ماذا تحمل ورائك
هنس هذا لا يعنيك
موسى قلت لك ماذا تحمل معك
هنس لاشىء .. لاشىء
موسى دعنى أرى

  • ( يفتش موسى وهنس يتهجم على موسى )

هنس خذ أيها السارق
موسى يالك من رجل عجوز
هنس دعنى وشأنى
موسى قلت لك دعنى أرى

  • ( يأخذ موسى حمولة الرجل )

هنس وما شأنك فيما أحمله
موسى قد لا يروقنى
هنس وقد يروقك
موسى بالضبط
هنس دعنى أرحل ولا تقف فى سبيلى
موسى أتحمل كل هذة الحبوب معك .. لمن
هنس أننى تاجر حبوب وأحملها للجنوب
موسى لن تصل للجنوب
هنس ماذا تقصد
موسى أنت رجل عجوز وطيب .. دع الحبوب وأنصرف
هنس لن أنصرف دوت الحبوب
موسى قلت لك أنصرف .. خيرا لك
هنس لن أنصرف .. لن أنصرف
( بندفع ناحية موسى وموسى يطرحة أرضا
هنس يقوم ويمسك بعصا ويحاول ضرب موسى )
موسى يالك من عجوز عنيد

  • ( يرفع موسى هنس عاليا )

هنس أنزلنى وسأريك من أنا
موسى ٍسأنزلك لتنصرف وألا
هنس أغيثونى ... أغيثونى
موسى من سيسمعك فى هذة الصحراء .. لن يسمعك أحدا .. أفهمت

  • ( يقذف موسى هنس أرضا )

هنس لتنتقم من الألهة .. الويل لك الويل لك
موسى قلت لك لن يسمعك أحدا .. أصكت وأنصرف وألا قتلتك
هنس النجدة .. النجدة ... اغيثونى .. اغيثونى
موسى لن يصمت صوتك ألا سيفى خذ
( موسى يقتل هنس بالسيف)
موسى لقد صمت تماما .. أين الرجال .. موريس...
( يدخل موريس )
موريس كل شىء تمام يا ريس ... من هذا
موسى رجلا قتلته
موريس وهل كان يستحق الموت
موسى لقد كان أحمقا...
موريس آه .. أحمقا
موسى ثم هذا ليس من شأنك .. أحمله خلف الجبل .. ولا تنس أن تدفنه
موريس حاضر... الظاهر الواحد حا يشتغل حانوتى
موسى ماذا تقول
موريس مافيش حاجة ياريس
( يحمل موريس هنس خارجا )
موسى ياه .. لازم الواحد يرتاح شوية ..اليوم كله تعب ...لم أنم منذ ليلة أمس ..
ساغفوا قليلا قبل أن تشرق الشمس ..
( ينام موسى حتى بذوغ الفجر
يستيقظ على صوت ديك الصباح )
موسى ياه .. لقد نمت كثيرا .. لقد رأيت أشباحا تطاردنى .. أشباح المئات التى قتلتهم ..
ولكن ألى متى شأظل هاكذا ... ما الذى تفعله يا موسى .. ماذا ينقصك ..
وهل من أشياء لم تحصل عليها .. أموال لديك منها الكثير .. لذات تمكنت..
شهوات فعلت .. خمر طعام ,, نفوذ ..سيطرة .. قوة .. أسم مخيف المل يعمل
له ألف ألف حساب ..الكل يرتعب منك .. ولكننى أشعر بالأحتياج أكثر وأكثر وأكثر
ولكن فيما يكون الأحتياج .. ماذا يشبع قلبك أكثر مما لديك .. ماذا وراء هذا الكون..
لماذا هذا القلق الذى يساورنى .. لماذا أنا مضطرب هاكذا ... لماذا هذا الأنين داخلى..
أنى فى أحتياج اليك يا أيتها الآلهة .. نعم أنا فى أحتياج أليك أيتها الشمس .. نعم فأنت
أله النور الذى يضىء الدنيا ... ولكن هل أنت الأله الحقيقى فعرفينى ... وأنت أيها الأله
الحقيقى الذى لا أعرفه .. عرفنى ذاتك ..هل من ألأه موجود .. هل من أله قدير ..هل
من أله قوى يشبع النفوس .. يضمد الجراح .. يزيل الهموم .. لست أعرف ,, لست أدرك
.. كم أريد أن أعرف هذا الأله المجهول .. أريد الطريق أليك .. هذا هو أحتياجى وقصدى
يا أيتها الشمس أن منتى أنت الأله فعرفينى ذاتك .. أخبرينى... عرفينى ... يا أيها الأله
المجهول .. من أنتا... وأين تكون ...أكشف لى عن ذاتك .. هل أنت الشمس ... أم القمر
أم البحار .. أم وراء هذا الكون .. أين أنت ,, انى لفى أحتياج أليك .. من أنت ايها الأله
من أنت أيها الأله .. من أنت أيها الأله
الصوت موسى .. موسى .. ماذا تريد .. ولماذالاتصرخ هاكذا
موسى أريد الطريق ... أريد أن أشبع أحتياجى الشديد لأله لا أعرفه حتى .. هل هوكائن حى ..
أن كان كائن أريد أن أدركه .. أنه بالنسبة لى مجهولا .. مجهول أمامى ولكننى أعرف أنه موجود ..
 أين هو .. أريد أن أعرفه .. أريد أن ألتقى به .. من هو هذا الأله .. من هو
الصوت قم يا موسى .. وأترك كل شىء .. وأذهب إلى وادى هبيب .. هناك تجد رهبانا .. سيعرفونك كل شىء عن الأله الحقيقى ..وهم سيقدمونه إليك
موسى الأله الحقيقى .. من هو .. من هو
الصوت هو أله عظيما .. حنونا .. محبا .. مخلصا
موسى عظيما .. حنونا ,,محبا ,, مخلصا
الصوت نعم .. تقدم مسرعا أليهم وهم يخبرونك كل شىء عنه ..
فتهدأ نفسك وترتاح روحك وتخمد النتار التى تتأجج فى داخلك ..الى هذا الحد من العطش .. فتشبع وترتوى من الماء الحى
الذى لا ينضب أبدا .
موسى سأذهب .. سأذهب .. ولكن من المتكلم
الصوت أذهب يا موسى ... وهم سيعرفونك كل شىء .. كل شىء .. كل شىء
موسى من أنت .. من أنت .. سأذهب حتما سأذهب .. لأننى حقا أريد أن أعرف من هو الآله
أين أنت ايها الأله .. أين أنت ايها الأله ..أين أنت ايها الأله ..
( ســـــــــــتار )



  • ( داخل أحد الأديرة يجلس القديس ايسيذورس مع الرهبان )

ايسيذورس بداية سير الخاطىء مع الله ... كبداية ميت فى القبر ... ليس عليه واجبات ....
لأنه ليس له حقوق فى شىء .. ليس فى الموت يذكرك .. ولا فى الجحيم من يعترف
لك .. الخاطىء إنسان فى عرف الروح ميت .. كفى اليوم ونكمل حديثنا غدا
هيا بنا نصلى

  • ( الجميع يقف للصلاة )

ايسيذورس يارب .. كلل حياتنا بالنجاح .. وأقبل تضرعاتنا .. وأعطينا القوة .. لنحيا ونموت
من أجل أسمك القدوس .. وتقبل صلاتنا إليك نحن الخطاة .. أمين .. يا أبانا الذى

  • ( الجميع يصلون الصلاة الربانية )

ايسيذورس ليذهب الجميع .. ولتكن محبة الله معكم جميعا
( الرهبان ينصرفون ماعدا الراهب أرسانيوس )
ايسيذورس وأنت أيها الأخ ارسانيوس لماذا لم تذهب معهم
أرسانيوس سأبقى معك .. قد تحتاج لشىء
ايسيبذورس أذهب مع أخوتك .. وأن أحتجت لشىء سأرسل لك
( باب الدير يقرع )
ايسيذورس من الذى يأتى لزيارتنا فى هذة الساعة المتأخرة من الليل
أرسانيوس سأذهب وأرى
( يذهب أرسانيوس ويفتح الباب يدخل موسى )
أرسانيوس تفضل يا أخى
موسى اخى .. آه آه .. شكرا
أيسيذورس من يا أرسانيوس
موسى أنا يا سيدى
أرسانيوس من أنت .. ولما جئت فى هذة الساعة المتأخرة
أيسيذورس لا يا أرسانيوس دعة يستريح أولا.. ربما كان فى زيارة ما وجاء علية الليل ..
دعة يدخل ليرتاح
موسى أريد طعاما
أرسانيوس أجئت عبر هذة الجبال الشائقة لتطلب طعاما
أيسيذورس أحضر الطعام لضيفنا ..
أرسانيوس حاضر يا سيدى
( يخرج أرسانيوس )
ايسيذورس أجلس هنا لترتاح من عناء الطريق
موسى لقد مضى على يومان لم أـذوق خلالهما طعاما أو شرابا
ايسيذور يبدو عليك التعب .. أجلس هنا لترتاح وأجعل المكان كبيتك
موسى شكرا
ايسيذورس أهلا بك بين أخواتك... ما أسمك
موسى موسى
ايسيذورس وماهى وظيفتك
موسى أنا .. أنا .. أنا تاجر
( يدخل أرسانيوس حاملا الطعام )
أرسانيوس تفضل الطعام
( موسى يلتهم الطعام بشراسة )
موسى ياله من طعام جيد
ايسيذورس لا تتحدث أثناء الطعام .. طعامك أولا .. ثم تحث فيما بعد
موسى أين الشراب
( يقدم ارسانيوس جرارة الماء لموسى فيشرب موسى )
موسى ماهذا .. أهذا هو شرابكم
أرسانيوس نعم
موسى لولا ظمأى ما كنت شربت منه
ايسيذورس تناول طعامك ... ثم نام وأسترح .. وفى الصباح نتحدث معا
موسى أنا لا أدرى ... كيف ترحبون بى .. وتطعموننى ... وتقدمون لى شرابكم .. وأنتم لا تعرفوننى .. ثم تطليون منى أ، ارتاح وأنام هنا .. كل هذا ولم تعرفوا من أنا
ايسيذورس سنعرف كل شىء عنك غدا فى الصباح
موسى أنام .. كيف .. لقد قطعت كل هذة المسافة حتى أجىء هنا لمقابلتكم
أرسانيوس لمقابلتنا .. أذن أنت لم تكن عاب سبيل
موسى لا ... ولكننى جئت هنا لمقابلة الرهبان
ايسيذورس نحن نرحب بك وبغيرك .. فمن يقرع يفح له
موسى لا أستطيع أن أنام .. فقد راح النعاس من عينى .. فما جئت من أجله أهم من أن أرتاح أو أنام .. أو حتى أشرب أو أأكل .
ايسيذورس ما هو الشىء الذى جئت من اجله
موسى لقد قطعن كل هذة المسافات .. وتوغلت عبر الوادى .. حتى أصل أليكم .. من أجل أن
تعرفونى من هو الأله الحقيقى
ايسيذورس ومن الذى أرسلك الى هنا ..
موسى سمعت صوتا لم أعرف مصدره .. قال لى ... أن رهبان وادى هبيب يعرفون الله ,,
فأذهب اليهم وهم يعرفونك من هو الأله ... فهل ممكن أن أعرف منكم من هو الأله
ايسيذورس تعالى يا أبنى وأجلس
موسى أنا مش تاجر أنما أنا
أيسيذورس لا تكمل يا موسى ... لا يهم من تكون .. الموت أنك تبحث عن الهك
موسى وهل ألأهى سيقبلنى رغم ما صنعت من شرور كثيرة .. قلقد قتلت وسرقت ونهبت
أرسانيوس موسى ... أأنت موسى الذى قتلت سيدك أرسوس
موسى نعم انا هو ... ولكن لا تخافوا .. لقد كرمتونى رغم أنكم لا تعرفانى .. فلن أفعل
معكما شيئا
أيسيذورس وماذا تريد منا أذا
موسى معرفة الطريق نحو الأله الحقيقى الذى تعرفوه
ايسيذورس ومن منت تعبد من قبل
موسى لم ألأكن أعبد ألا الشمس ...كنت أجد أنها تنير الدنيا بضيلئها والظلام يحل بغيابها
تعبد الشمس
موسى وكنت أيضا أعبد الكواكب والنجوم والبحر لقوته .. ولكن منت أدرك أن هناك ألها
وراء كل هذة الأشياء
ايسيذورس ولكننى سمعت كثيرا عن شرورك وأثامك
موسى رغم الشر الذى أحيا به .. والأثم الذى كنت أرتكبه .. لكننى لى أشتياق أن أعرف الهى
ارسانيوس ابى ايسيذورس ... لا تصدقه
ايسيذورس لا يا أرسانيوس ..ان طريق التوبه مفتوخ لكل الخطاة ,,مرحبا بك يا موسى .. فى طريق الحياة والروح والحق .. طريق الخلاص .. طريق الهنا الواحد
موسى ومن هو
ايسذورس هو الله الذى خلقنا من تراب
موسى ومن هو الله
ارسانيوس هو الله ... خالق السماء والأرض .. خالق الشمس والقمر والنجوم والبحار وجميع المخلوقات
ايسيذورس واحد هو الله أبو كل أحد
ارسانيوس واحد هو أيضا يسوع المسيح الكلمة ... الذى تجسد ومات وقام من الأموات فى اليوم الثالث وأقامنا معه .
ايسيذورس واحد هو الروح القدس .. المعزى الواحد بأقنومه .. منبثق من الأب .. يطهر كل البرية .. يعلمنا أن نسجد للثالوث الأقدس بلاهوت واحد وطبيعة واحده ,, نسبحه ونسجد له
موسى الله ... يسوع المسيح .. الروح القدس .. أنا لم أفهم شيئا
ايسيذورس ستعرق كل شىء يا موسى ولكن قبل أن تعرف كل شىء لابد تتوب .
موسى وهل هذا الأله يقبل توبتى
ايسيذورس الله يقبل توبتك يا أبنى لو تركت ماضيك خلفك
موسى أننى بالفعل قد تركت كل شىء فقد كنت سارقا .. كنت شريرا
أرسانيوس قاتلا
موسى قأمتنعت
أرسانيوس سارقا
موسى قأبيت
أرسانيوس شريرا
موسى فأهتيت
ايسيذورس الله يهديك يا أبنى .. فهو يقبل التوبة .. فيجعل للتوبه كرامة مضاعفةوأسعادا ولذة وفرحا
حتى يشجع الراعى.. وحتى لا ييأس الإنسان الخاطىء أو يخجل من المجىء لحضن المسيح
موسى أنا الخاطىء .. الملىء من النجاسة المعجونة بشهوات وشرور وغرور وخبرات مؤلمة فى الفجور
أرسانيوس فليقبل الله توبتك
موسى أنا الخاطىء الذى هو رزالة عند الناس وعند نفسه
ايسيذ رس لذلك كان مجىء يسوع المسيح الى العالم
موسى أنا الخاطىء .. أحس فى نفسى بحرمان كلى من كل ما هو مقدس وطاهر وجليل بسبب الخطية
أرسانيوس تعالى وتب الى الله
موسى أنا الخاطىء الذى يرى نفسة فى ظلام وقتام منفصلا عن رجاء الخلاص ونور الحياة
ايسيذورس أنت هو نفسه .. صديق السيد المسيح المدعو لحفل عشائه .. الذ1ى أرسل صوته لك ليطلبك شريكا لعروسة ووريثا معه .
موسى وأخطائى ... هل يغفرها لى

ايسيذورس أن الله قد وعد أن لا يذكر لنا خطية واحدة .. وسينسى خطيئتك كغيمة صيف يبتلعها وهج الشمس
ارسانيوس أنه من أجلنا .. صلب نفسه وأحتمل الهوان والذل
موسى تقبل توبتى ياالله
ايسيذورس أبقى معنل يا أبنى فى البرية ولا تغلدرها .. لأنك يوم تخرج منها تعود أليك كل الشرور ..
وأنا أؤمن أن الله سيصنع معك رحمة كعظيم رحمته .. وسيسحق الشيطان الذى بداخلك
موسى شكرا يا أبى
ايسيذورس والأن نتركك لترتاح قليلا .. وفى الصباح تقابل القديس مقاريوس الكبير ,, فهو خير من يهديك
موسى شكرا يا أبى .. شكرا
( يخرج ايسيذورس وارسانيوس )
موسى أغقر لى يارب ذنوبى .. وكفر عن سيئاتى .. سامحنى يارب .. سامحنى يارب .. سامحنى يارب

( ســـــــــــتار )



  • ( داخل قلاية القديس موسى الأسود )

موسى أشكرك يارب .. أشكرك يا حبيبى والهى يسوع المسيح .. لأنك قبلت توبتى
ومنحتنى الخلاص من شهوات الشيطان النى غزوت قلبى ..
( يدخل ايسيذورس دون أن يراه موسى )
موسى أجذبنى يارب وراك فألتجأ إليك .. فبدون قوتك لا أتب ولا أنفصل عن خطاياى ..
أجذبنى بقوة إليك .. فأخرج من مجال الخطيئة وأندفع فى مجال حبك الأبدى .....
وأقبل توبتى .. وسوف لا أسير وحدى وراك .. ولكننى سأدعوا أخوتى ليتعرفوا عليك كما تعرفت أنا عليك .. فسامحنى وساعدنى لأجذب الكثيرون إليك .
( يشعر موسى بوجود ايسيذورس )
موسى أبيى أيسيذورس
أيسيذورس كيف حالك الآن يا موسى
موسى تلزمنى قوة الله يا أبى
ايسيذورس تعال يا موسى .. انظر تجاه الغرب وقل لى ماذا ترى
موسى يا ألهى .. أ{ى جم رهيب من الشياطين يلتمسون الحرب والقتال
أيسيذورس تعال يا موسى .. وأنظر تجاه الشرق وقل لى مالذا ترى
موسى أرى حشدا عظيما من الملائكة النورانيين
ايسيذورس أن اللذين رأيتهم فى الغرب عم الآرواح النجسة التى تحارب قديسى الله .. وكل من يرغب فى حياة طاهرة مقدسة ... ولكن الله لا يترك أبناءه .. بل يدافع عنهم بالملائكة التى رأيتها
فى الشرق
موسى حى ... هو أسم الله القدوس
ايسيذورس ينبغى عليك يا أبنى الأعتدال فى كل شىء .. حتى فى أعمال الحياة النسكية ....
هلم الآن وأمضى وسلم للرب حياتك .. إنسحق أمامة .. وداوم على الأتضاع ..
فاذا نظر الرب إلى صبرك وأتضاعك فهو يرحمك .
موسى أننى أثق فى الله .. الذى وضعت فيه كل رجائى .. كى أكون متسلحا دائما ضد
الشياطين التى لا تكف عن محاربتها لى .. حتى يرحلون عنى .
ايسيذورس سأتركك الآن فى رعاية الله
( يخرج ايسيذورس )
موسى والآن .. يجب أن أنام قليلا .. حتى أستيقظ مبكرا وأذهب إلىالبئر البعيد لأملأ جرارى المياه لأخوتى الرهبان ..
( يظهر اليشيطان )
الشيطان موسى .. موسى
موسى من .. من ينادينى
الشيطان أين جبروتك يا موسى
موسى جبروتى
الشيطان ماهذا الذى أنت فيه يا موسى
موسى أنا هنا .. لقد عرفت الهى
الشيطان ومن هو ألهك
موسى الهى وربى يسوع المسيح
الشيطان يسوع المسيح ( ضاحكا) إى آله هذا ياموسى ( ضاحكا) أين أنت الآن .. فى جبل .. داخل مغارة .. كيف ترتضى بهذا ومعك المال الكثير .. الذى يجعلك تسكن القصور وتحت
أمرتك الخدم والحشم
موسى لقد تركت أموالى وكل شىء
الشيطان ولكن تستطيع أن تجمعها .. بل بأمكانك أن تأتى بأضعافها .. موسى كيف تعيش هنا وحدك .. أين لذاتك .. أين شهواتك
موسى لذاتى .. شهواتى
الشيطان أين الخمر والشراب
موسى خمر وشراب
الشيطان أين نفوذك وسيطرتك
موسى لا ... لا .. لا
الشيطان أيم أسم موسى الذى يخيف الجميع
موسى لأبتعد عنى ,, لقد عرفتك .. أنت الشيطان .. أبتعد عنى أيها الشيطان
الشيطان تعال يا موسى ,, ألهك الشمس ينتظرك .. شمس الحياة .. الشمس التى تنير حياتك ولو ألهك الشمس لكنت تعيش قى ظلام أنت وكل البشرية ..
موسى أنالأله الذى عرفته ... هو الذى خلق هذة الشمس .. أنه الأله الحقيقى الله وليس سواه
الشيطان الله ( ضاحكا) ومن هو الله هذا
موسى الله .. خالق السماء والآرض
الشيطان يالك من أبلة .. تعال معى يا موسى المجد ينتظرك
موسى أبتعد عنى أيها الشيطان
الشيطان النعيم كله فى أنتظارك ي




† أستطيع كل شئ في المسيح الذي يقويني †††

flower flower flower flower flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marygerges.forumegypt.net
 
مسرحية/ موسى الأسود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بالحتاحتة :: المــنــتــدى الحديث للميديا :: نصوص مسرحيات مسيحية-
انتقل الى: